المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شروط تعبئة العسل الطبيعي


galaxy
06-13-2016, 07:48 PM
الشروط الواجب مراعاتها عند تعبئة العسل الطبيعي وتسويقه:
-1يعبأ العسل في عبوات مناسبة وملائمة للتسويق تكون محكمة الإغلاق للمحافظة على العسل من التلوث ويجب أن لا تتفاعل المواد المصنعة منها العبوات مع العسل حتى لا توثر على صفاته .
2- يكتب على العبوة اسم المنتج ونوعه وصنفه وصافي المحتويات وتاريخ الإنتاج ومدة الصلاحية للاستهلاك .
3- يكتب على العبوة اسم المعبئ الموزع المستورد مصدر المنتج وبلد المنشأ.

الأعسال الأخرى غير عسل النحل الطبيعي:
من خلال التعريف العام لعسل النحل الطبيعي والمواصفات الطبيعية التي يتصف بها وكذلك متوسط التركيب الكيميائي والخصائص البيولوجية تعرفنا على عسل النحل إلا أنه يوجد نوع آخر من عسل النحل يطلق عليه أسم عسل الندوة العسلية يجمعه النحل في ظروف خاصة حيث يضطر لجمعه عند عدم توفر رحيق الأزهار في الطبيعية فعند قطع بعض أشجار الغابات المحروطية يتسرب منها عصير تمتصه بعض الحشرات وتهضمه ثم تعيد إخراجه بصورة مماثلة للعسل ذات طعم حلو يعرف باسم الندوة العسلية يقوم النحل بجمعه وتخزينه في الأقراص الشمعية داخل الخلية والحشرات التي تقوم بامتصاص العصارة وإعادة إفرازها على هيئة محاليل ذات طعم حلو هي بعض أنواع المن والبق الدقيقي وبعض الحشرات القشرية ومن أهم أنواع الأشجار المنتجة لهذا النوع من العسل هي غابات الصنوبر والبلوط وقد يجلب النحل العسل من مزارع قصب السكر وقد تصاب بعض الأشجار المثمرة والمراعي الطبيعية ببعض الحشرات التي تفرز عسل الندوة العسلية فيقوم النحل بجمعها وتخزينها في الأقراص الشمعية .
ويتصف عسل الندوة العسلية بلون داكن أو بألوان مختلفة ولا يميل إلى التبلور نظرا للزوجته الشديدة وله مذاق خاص قد لا يكون مستاغا حيث تكون الكربوهيدرات حوالي 95،90% من المادة الجافة فيه ويتصف مثل هذا النوع من العسل بأنه غني بالدكسترينات التي قد تصل نسبتها الى 10% بينما نسبة الدكسترينات في عسل النحل الطبيعي لا تزيد عن 1% وكذلك غني بالأحماض الامينية .
وأن عسل الندوة العسلية قد يسب أضرارا للنحل خاصة في فصل الشتاء لأنه قد يسبب انسدادا للقناة الهضمية إذا لم تسمح الظروف الجوية للحشرة بالخروج وقد يكون عسل الندوة العسلية ساما للنحل في حالة ارتفاع نسبة ما به من معادن وخاصة البوتاسيوم .
ويلاحظ أن عسل الندوة العسلية يختلف في تركيبه عن عسل النحل الطبيعي فنسبة الماء في عسل الندوة أقل وهذا يفسر سبب لزوجته وصعوبة فرزه من الأقراص الشمعية المخزن بها وكذلك صعوبة تعبئته في العبوات بعد الاستخلاص وكذلك نسبة سكر الفركتوز إلى سكر الجلوكوز مما يعطي دلالة على اختلافه عن العسل الطبيعي وزيادة نسبة السكريات المختزلة والسكريات المعقدة أيضا وزيادة نسبة الأحماض ونسبة المعادن والمواد الأخرى كذلك .
يتصف عسل الندوة العسلية بطعمه الحامض وانخفاض حلاوته عن عسل النحل الطبيعي ولونه الغامق .
في بعض الأوقات تجمع شغالات النحل عصير الثمار المتهتكة ذات الطعم الحلو وتخزنه في الأقراص الشمعية داخل الخلية بعد تحويله إلى عسل وفي حال توفرها في الخلية بكميات وفيرة يلجا بعض مربي النحل إلى قطف مثل هذه الأقراص واستخلاص ما بها من عسل وهذا النوع من العسل يتصف بارتفاع نسبة الحموضة به وقد يصبح غير صالح للاستهلاك عند تخزينة لفترة وقد يلجأ البعض إلى تغذية النحل على سكر السكروز بكميات زائدة مما يجعل النحل يخزن قسما منه في أقراص الشمع على هيئة عسل ويختلط مع العسل الطبيعي الذي تصنعه الشغالات من رحيق الأزهار ويكون مثل هذا النوع من العسل مغشوشا بسبب ارتفاع نسبة السكروز في تركيبه ولسرعة تبلوره في العبوات بسبب إرتفاع نسبة سكر الجلوكوز به والمسؤول عن تبلور العسل .


لتحميل ملف *الشروط الواجب مراعاتها عند تعبئة العسل الطبيعي وتسويقه* إضغط هنا